من أجل جيل أفضل

يقول طارق السويدان في أحد اللقاءات التي حضرتها له ” المشكله أننا نربي أولادنا ليصبحوا مثلنا “.

حقيقةً عندما نتفكر بهذه المقولة نجدها صحيحة إلى حد كبير فنحن ننقل لأبنائنا إيجبياتنا وسلبياتنا معاً وبالتالي تستمر سلسلة الأخطاء في المجتمع والأمة بشكل عام لفترات طويلة.

بينما لو شغلنا أنفسنا بإصلاح أنفسنا وتهذيبها وكنا قدوةً حسنة لمن بعدنا، ثم خلفنا من بعد ذلك ذرية ربيناهم على ضوء الكتاب والسنة ومحاسن الأخلاق واعطيناهم المزيد من الحرية (وليست الحرية المطلقة التي أتكلم عنها بل الحرية مع المراقبة والنصح والتوجية والإرشاد) ، وحرصنا على تربية هذا الجيل وتعزيز الجانب الثقافي لديهم بشكل صحيح وعودناهم على القرائه وحب العلم وفتحنا لهم أبواب العلوم والتكنلوجيا وشجعناهم على محاولة التجديد والإبداع بتلك الجوانب، وحدثناهم عن إختلاف التوجهات الفكرية وما تدعوا اليه وبينا لهم المنهج الصحيح السوي الذي جاء به القرآن الكريم ، إذا لاستطاعوا من أنفسهم بأن يفرقوا بين الحق والباطل والصحيح والخاطئ، فعندها نكون قد أخرجنا جيل جديد مفكراً عالماً ينفع أمته ووطنه ويحمل عدد أقل من أخطائنا. Continue reading “من أجل جيل أفضل”

أهلاً وسهلاً

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..

أهلاً وسهلاً بكم في مدونتي المتواضعة والحقيقة أنني لازلت في بدايات التدوين وأتمنى من الله التوفيق ومنكم الدعم والتوجيه والنصيحه ، ولاشك أن كل بدايه صعبه بعض الشيء بحكم قله المعرفة والخبرة ، ولكنني متفائل بأننا نستطيع اجتياز هذه المرحله  سوياً والتغلب عليها .

وفي المقابل فإني أعدكم بأنكم سوف تشاهدون مدونة مختلفه متميزة إن شاء الله تجدون فيها ما يهمكم ويسعدكم في أكثر من مجال منوعاً بين الأحداث الإجتماعية وجديد الأخبار التقنية وغيرها من الأمور التي نواجهها بشكل يومي.

في الختام لا أريد الإطاله عليكم ، وحياكم الله :)